فراس طنينة - النجاح - لجنة الطوارئ العليا لمحافظة القدس تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الكارثة الصحية في العاصمة، وتداعياتها على المقدسيين، في ظل عدم انصياعها لقرارات الشرعية الدولية، واستهداف مؤسسة الدولة الفلسطينية ومنعها من القيام بواجباتها في العاصمة القدس.

قال عبد الله صيام  عضو لجنة الطوارئ العليا لمحافظة القدس:هذذه المدينة التي تتعاظم كل يوم معاناتها وتتسع وتزداد صبيحة كل يوم احتياجاتها والتي تشهد أعداد كبيرة ممصابي فيروس كورونا بالاضافة للمتضررين جراء جرائم الاحتلال وممارساته.

 مؤتمر صحفي للجنة الطوارئ العليا لمحافظة القدس في مقر محافظة العاصمة، أكدت فيه استمرارها في عمليات التعقيم والمتابعة للمناطق والأحياء الموبوئة، ومتابعة المصابيين والمحجورين والوقوف عند احتياجاتهم الصحية والوقائية والتموينية.

من جهته قال خالد شيحا عضو لجنة الطوارئ العليا لمحافظة القدس:محافظة القدس محافظة مترامية الأطراف،قام جدار الفصل العنصري بتعطيل عمل كافة المؤسسات الوطنية ما بين داخل الجدار وخارج الجدار وجنوب القدس وشمالها ووسطها.

 اللجنة تطالب أصحاب صالات الأفراح بعدم إقامة أي مناسبات أو تجمعات، كونها من الأسباب الرئيسية في تفشي الفايروس، والالتزام بوثيقة الشرف التي تضمنت منع حيازة السلاح واطلاق الأعيرة النارية بِما يحفظ السِلم الأهلي والمجتمعي، ورفع الغطاء العشائري والقانوني عن المخالفين.