فراس طنينة - النجاح - إعلان عن اطلاق مجلة التقدمي، مجلة تقدمية تخدم التوجه الإنساني، تعتمد على الحوار والتعددية، اطلاق المجلة لتكون منبراً لليسار الفلسطيني والعربي، لتعبر عن توجهها التقدمي، لتكون نواة لتجمع التقدميين.

وقال جبريل محمد محرر في مجلة التقدمي:" اليسار الفلسطيني بشكل أو باخر والتيارات التقدمية الفلسطينية تعاني ضعف وانحصار بسبب غياب فكرها النقدي وبسبب غياب مشروعها الفكري الحقيقي ونحن نريد محاولة استنهاض هذا الفكر التقدمي واليساري في أوساط النخب الفلسطينية والشباب وألا تبقى تقتصر على الشعارات".

مؤتمر هو إذاً لإطلاق مجلة التقدمي، التي يشرف عليها مركز بيسان للبحوث والإنتماء، لتكون مجلة فصلية، لتبحث التغيرات الإجتماعية التي طرأت في المجتمع الفلسطيني عقب أوسلو وبحث وجود طبقات جديدة في المجتمع تمتلك رؤى مختلفة في كيفية التعامل مع الإحتلال.

وأضافت د. أمل نزال  محررة في مجلة التقدمي:" الهدف من اطلاق المجلة هو احياء لالفكر التقدمي اليساري والتحرري في زمن تتفشى فيه النيوليبرالية ونهج استهلاكي وضرورة طرح مقالات تتناول القضية الفلسطينية  تحت شرطها الاستعماري لتنوير الجيل القادم والموجود لقضاياه".

 المتحدثون في اطلاق المجلة الجديدة أكدوا أن المجلة يجب أن تفتح النقاش العلمي حول القضايا المهمة بالنسبة للشعب الفلسطيني، ومحاولة تحديد أولوياته.