النجاح - عثمان الشعيبي - النجاح - لكل بداية نهاية، وفي هذه المرة نهاية لا يرغبها عشاق منتخب فلسطين  وحارس المنتخب الفدائي رمزي صالح لكن هي الظروف القاهرة والعمر الذي لا يرحم، التي جعلت صالح يعلن اعتزاله كرة القدم بعد مسيرة استمرت 22 عاماً.

ونشر الحارس الأسبق لعدة أندية مصرية أبرزها الأهلي والمصري، فيديو أعلن خلاله اعتزاله ممارسة كرة القدم.

صالح فخور بما قدمه لمنتخب بلاده على مدار 17 عاما، وفخور بحمله كأس التحدي والوصول لنهائيات أمم آسيا التي كانت الانطلاقة الحقيقية لمنتخب فلسطين قاريًا وبطبيعة الحال يفخر الشعب الفلسطيني أن خرج من رحمه قائد بحجم رمزي صالح يمثل فلسطين اشرف تمثيل بقميص المنتخب او في الاندية التي لعب لها واشهرها نادي القرن الاهلي المصري .

حارس المرمى السابق البالغ 39 عاما بدأ مسيرته في الاتحاد السعودي وقتما أقامت أسرته في جدة، قبل أن يعود لبلاده فلسطين من بوابة شباب جباليا عام 1999 ويقضي في صفوفه 9 سنوات حتى انتقاله إلى الأهلي عام 2008.

في الأهلي اكتسب رمزي صالح شهرته الكبرى بالملاعب المصرية، خصوصا عندما عوّل عليه مانويل جوزيه كحارس أساسي في الدور الثاني لموسم 2008-2009.

إجمالا خاض صالح 19 مباراة مع الأهلي وساهم في تتويجه بالدوري المصري ... صالح لعب لاحقا للمريخ السوداني، ثم عاد إلى مصر من بوابة سموحة، وأتبعه باللعب لـ مصر للمقاصة، والأسيوطي، والمصري، والجونة الذي انتهى عقده معه في يناير من العام الجاري، دون أن يرتبط بأي نادٍ آخر من وقتها.

وبرز الكابيتانو مع منتخبنا الفدائي ولعب بقميصه أكثر من 100 مباراة دولية، وقاده للفوز بكأس التحدي 2014 مما أهله للمشاركة في كأس آسيا 2015 للمرة الأولى في تاريخه.. نعم اعتزل قلب الاسد ولكنها ليست نهاية الطريق بل هناك احلام اخرى ترسم في مخيلة العملاق رمزي صالح ستخرج للنور قريبا وسيبدع فيها حتما كما العادة.