النجاح - افتتح عبد المحسن القطان، معرض تداخلات مغايرة في تجمع أبو النوّار البدوي في برية شرق القدس.

 ويشتمل المعرض صوراً فوتوغرافية، وفيديو رسوم متحركة من إنتاج أطفال التجمع نفذت جميعها داخل نطاق التجمّعات السكانّية البدويّة لبحث واقع هذه التجمعات.

وقال مشرف المعرض، "رؤوف الحج يحيى": " تقوم فكرة المعرض على إعطاء الأطفال الكاميرات لتصوير الأشياء المميزة لديهم، ومن ثم نعود بعد فترة وجيزة لرؤية الصور التي تم إلتقاطها".

وأضاف: " إن هذه المشاركة تهدف إلى دراسة معنى التدخل في المجتمعات البدوية الفلسطينية".

وجاء المعرض اختتاما لمشروع تدخلات مغايرة في التجمع السكاني أبو نوّار، الذي بدأ عام 2017، وتخللته ورشة تصوير فوتوغرافي لمجموعة من الأطفال بالتنسيق مع جمعية الخيمة الفضية البدوية وتم اصدار كتاب يعنى بمفاهيم التدخلات الفنية.

وأعرب "نائل أبو النوار"، أحد نشطاء تجمع أبو النوار،  عن شكره وتقديره لمؤسسة عبد المحسن القطان على هذه المبادرة، مشيرًا أن غالبية المؤسسات تهمل هذه المجتمعات، وفئة الأطفال بشكل خاص.

وتضمن المشروع ورشات فنية متخصصة في الكتابة الابداعية والرسوم المتحركة، لتسليط الضوء على التجمعات البدوية في المساحة الممتدة بين القدس وأريحا، مثل تجمعات ابو نوّار، والمهتوش، والخان الأحمر.