دعاء دمنهوري - النجاح - دعاء الدمنهوري من اريحا: اربعة وستون عاماً من الذكريات الجميلة  داخل المنزل ذكريات لا تقدر بثمن, تعيشها عائلة نهيل يوسف  حتر شاليان مكونه من اربع أجيال, يسكنون على أرض  تابعة لدير الارمن  للروم  الارثوذكس، لكن احوال الاسرة  أنقلبت بعدما طالبت البطريركية الارثوذكسية بأرضهم , وأصدرت المحكمة  قراراً بأخلاء منزلهم وهدمه الذين يعيشون فيه منذ عام  1952وأمهلتهم مدة ستة شهور.
 
 وفي هذا الاطار، أصدرت  دائرة أملاك البطريركية الارمن الارثوذكس بالقدس بياناً توضحياً  ينص "  أن عائلة شاليان أستغلت قطعة أرض البطريركية وبنت عليها  دون ان يكون معها عقد أيجار ".
 
 بدورها، أكدت عائلة شاليان " ان البيان الذي صدرعن البطريركية منافياً للحقيقة, وأن العائلة تملك الوثائق والشهادات  والدلائل, وانها قدمت للجهات المعنية هذة الاثباتات".
 
كما ونظمت عائلة شاليان وقفة تضامنية امام منزلها في حي صبيح في اريحا لمنع تنفيذ قرار الهدم الذي صدر بحقهم.
 
 وبهذا الصدد، قالت شاليان "بني المنزل بأرادة دير الارمن، واني  أملك الوثائق والدلائل الذي تثبت صحة كلامي , وان قرار الهدم  يهدف  الى محو تاريخ العائلة وافرادها، وطالبت بتحقيق  العدالة واعادة النظر بقرار الهدم.
 
 من جهته، ناشد الاب ماريو الحدشيتي راعي كنيسة اللاتين في أريحا البطريركية الارمنية  في تعزيز صمود أبناء الرعية على أرض الاباء والاجداد, مضيفاً أن العائلة بذلت كل ما بوسعها دفاعاُ عن قضيتها وأرضها  وحقها في العيش بحرية وكرامة.