نابلس - النجاح - كشف محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين خالد محاجنة، أن الاحتلال أنهى التحقيق مع الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم عبر نفق في سجن جلبوع في 6 أيلول 2021.

وأشار "محاجنة" الموكل بالدفاع عن أحد الأسرى الستة، إلى أن "رحلة الإجراءات التعسفية بحق الأسرى الستة بدأت وكانت أولى خطواتها تتمثل بنقلهم جميعا إلى أقسام العزل في سجون مختلفة".

وفي وقت سابق، أكد المحامي خالد محاجنة، أن الاحتلال احتجز الأسرى الستة، في زنازين ويتعمد عزلهم عن بعضهم، في ظروف إنسانية صعبة.

وقال محاجنة، إن السجانين حرموا الأسير محمد العارضة من تبديل ملابسه منذ اعتقاله، بحيث لم يخرج من الزنزانة، ولا يلتقي بأحد.

وأشار إلى أن مخابرات وشرطة الاحتلال أعلنتا عن انتهاء التحقيق مع الأسرى الستة، بالإضافة لخمسة أسرى آخرين يتهمهم الاحتلال بتقديم المساعدة لهم في التحرر من سجن "جلبوع".

وتابع أن الاحتلال سيعقد للأسرى جلسة محاكمة، يوم الأحد المقبل، من أجل تقديم لائحة اتهام ضدهم.