النجاح -  نظمت عائلة الأسيرة رسيلة شماسنة والدة الشهيد محمد شماسنة وقفة تضامنية معها وابنتها الأسيرة الطفلة سارة، اليوم الأثنين، على دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

وردد المشاركون في المسيرة الهتافات الداعية إلى إسناد الاسيرة شماسنة وابنتها داخل السجن.

وكانت الاسيرة شماسنة قد تعرضت للاعتداء بالضرب وخضعت للعزل الانفرادي وأضربت عن الطعام احتجاجا على ذلك، وتعرضت ابنتها لكسر في الأنف أثناء التحقيق.

يذكر ان الشهيد محمد شماسنة (23 عاما) استشهد يوم 12 تشرين الأول، حيث زعمت قوات الاحتلال أنه حاول الاستيلاء على سلاح جندي في محطة الحافلات المركزية، ليقوم مستوطن بضربه بشكل مبرح وإطلاق النار عليه، ما أدى إلى استشهاده وإصابة 2 من المستوطنين بحسب ادعاءات سلطات الاحتلال.