النجاح - قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأن الأسير رزق عبد الله مسلم الرجوب (52 عامًا) من مدينة دورا جنوب محافظة الخليل، يواصل إضرابه المفتوح عن الطّعام  لليوم الثامن بعد ان عاد استئنافه مرة اخرى احتجاجاً على  صدور قرار اعتقال ادارى بحقه في ظل تدهور وضعه الصحي.

وأوضح الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير الرجوب عاد الى الاضراب المفتوح عن الطعام في الرابع من الشهر الجاري، بعد كان قد علق اضرابه السابق الذى خاضه لمدة 25 يوماً متتالية بناءً على وعدوات من الاحتلال بوقف قرار الاعتقال الإداري  بحقه، واخضاعه للتحقيق وفى حال عدم ثبوت أي تهمه بحقه يطلق سراحه.

وأضاف بأن سلطات الاحتلال نقضت بوعدها للأسير الرجوب وقامت بتثبيت قرار الاعتقال الإداري بحقه لمدة 6 شهور الأمر الذى دفعه الى العودة الى الاضراب مرة اخرى رغم ظروفه الصحية السيئة مما يشكل خطورة حقيقية على حياته.

واعرب عن قلقه على حياة الأسير الرجوب الذى يعانى من وضع صحي متدهور، ويشتكى من آلام حادة في المعدة، والقولون، والمرارة، و كان اجرى عدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، علاوةً على إصابته بمرض البهاق الناتج عن نقص الميلانين في الدم ويحتاج إلى التواجد في مناخ يلائم جسده بعيدًا عن الرطوبة والحرارة الأمر الذي لا يتوفر فى سجون الاحتلال، وقد قامت ادارة السجون بنقله مؤخراً الى مستشفى الرملة بعد تراجع وضعه الصحي نتيجة الاضراب .

وبين بأن الاحتلال يستهدف القيادي الأسير الرجوب بشكل خاص من سلطات الاحتلال، فلا يكاد يتحرر لفترة قصيرة حتى يعاد اعتقاله مرة اخرى، حيث اعتقل المرة الاخيرة بتاريخ 6/12/2017، ولم يمضى على اطلاق سراحه من الاعتقال الذى سبقه سوى أسبوع واحد فقط، كان امضى خلاله  29 شهرا  في الاعتقال الإداري المتجدد، كما يمارس ضغوط عليه من اجل الموافقة على الإبعاد الى السودان.