النجاح - يدخل اليوم سبعة أسرى من قطاع غزة والضفة وأراضي عام 1948، أعواما جديدة في سجون الاحتلال، بينهم أسير محكوم بالمؤبد.

حيث يدخل الأسير وليد نمر أسعد دقة (56 عامًا) من باقة الغربية في أراضي عام 1948، عاما جديدا في سجون الإحتلال، ودقة محكوم بالسجن 37 عامًا ومعتقل منذ عام 1986، وأمضى 31 عامًا داخل سجون الاحتلال، وهو من الأسرى القدامى الذين كان من المقرر أن يفرج عنه في الدفعة الرابعة من صفقة تبادل شاليط.

والأسير أيمن إبراهيم فرحان العواودة من مخيم البريج وسط قطاع غزة ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 14 عامًا في السجون.

والأسير زامل عايد سالم شلوف (37 عامًا) من مدينة رفح جنوب القطاع، ومحكوم بالسجن 15 عامًا ومعتقل منذ عام 2008، وأمضى تسعة أعوام في سجون الاحتلال.

والأسير ناصر محمد فؤاد عادل عورتاني (28 عامًا) من مدينة نابلس، ومحكوم بالسجن 20 عامًا ومعتقل منذ عام 2004، وأمضى 13 عامًا في السجون.

والأسير ناهض عبد الرحمن ذياب الرجبي (31 عامًا) من مدينة الخليل، ومحكوم بالسجن 18 عامًا ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 14 عامًا في السجون.

والأسير سامي يوسف محمود أبو عرقوب من الخليل، ومحكوم بالسجن تسعة أعوام ومعتقل منذ عام 2010، وأمضى سبعة أعوام في السجون.

والأسير نضال إبراهيم عيد حامد نغنغية (44 عامًا) من جنين المحكوم بالسجن 16 عامًا ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 14 عامًا في السجون.