وكالات - النجاح - انتهت المهلة التي حددتها اتفاقية واشنطن مع صربيا لنقل سفارة صربيا في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس اليوم الخميس، حيث أعرب الرئيس الصربي عن عدم ثقته بجدوى تنفيذ مثل هذا الالتزام.

وقال الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش، إن "صربيا فقط هي التي تقرر متى وما إذا كانت ستنقل سفارتها إلى القدس بما يتماشى مع القانون الدولي ومصالحها الوطنية".

وتابع: "إسرائيل اعترفت بكوسوفو ونحن نتحدث مع الأمريكيين والاتحاد الأوروبي، وسوف نتخذ قرارات في المستقبل بهذا الشأن، مع احترام الصداقة مع إسرائيل، ولكن أيضا نحن نحترم أنفسنا" حسب ما أفاد موقع "balkaninsight".

ووقعت صربيا في سبتمبر من عام 2020، اتفاق تطبيع اقتصادي مع إسرائيل في واشنطن تحت رعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.