النجاح - حرمت السلطات في مدينة آخن الألمانية  الفنان اللبناني وليد رعد من جائزة "نيلي زاكس" الأدبية بقيمة 9900 دولار، التي كان من المقرر أن يتسلمها، بسبب دعمه لحركة مقاطعة إسرائيل " "BDS.

وبحسب جريدة "الأخبار اللبنانية"، فإن رئيس بلدية آخن، مارسيل فيليب، أصدر بيانا قال فيه: "استنادا إلى بحثنا، نفترض أن الفائز بالجائزة هو من مؤيدي BDS وشارك في مختلف تدابير المقاطعة الثقافية لإسرائيل".

وكانت مدينة آخن الألمانية اختارت رعد للحصول على هذه الجائزة عن مشروعه "أطلس غروب"، الذي يتناول تاريخ الحرب الأهلية في لبنان واستمر من عام 1989 حتى 2004.

وعندما رفض رعد أن ينأى بنفسه عن الحركة تم سحب الجائزة منه.

وكانت مدينة دورتموند الألمانية، ألغت قرارا بتسليم جائزة "نيللي ساكس" الأدبية للروائية البريطانية من أصل باكستاني كاميلا شمسي، لدعمها حركة مقاطعة إسرائيل "BDS".