نابلس - النجاح - أعلن مسؤول حركة حماس في قطاع غزة وعضو مكتبها السياسي يحيى السنوار، أن العملية التي نفذها هاني أبو صلاح، شرق خانيونس قبل أيام، بأنها عملية بطولية ضد الاحتلال. متوعداً الاحتلال الإسرائيلي بأن المقاومة ستمطر المدن الإسرائيلية بمئات من الصواريخ، إذا ما حاول الاعتداء على قطاع غزة.

يشار إلى أن عملية الشهيد هاني أبو صلاح شرق خانيونس، لم تجد من الفصائل ما يشيد بها أو يؤيدها في قطاع غزة، خاصة من فصائل المقاومة التي لم تصدر أي بيان كعادتها في أي عملية تستهدف الاحتلال الإسرائيلي. كذلك عملية الشبان الأربعة الذين استشهدوا شرق دير البلح يوم وقفة عرفة.

وأضاف السنوار خلال كلمة له أمام تجمع عائلات خانيونس:" إن المقاومة ستكسر جيش الاحتلال الإسرائيلي، إذا ما دخل قطاع غزة.

وفي سياق منفصل، قال السنوار: "سنحقق المصالحة وسنطوي صفحة الانقسام، مضيفاً أن حماس لم ندخر جهداً خلال العامين الماضيين في تحقيق ذلك".

يشار إلى أن اتفاق أكتوبر 2017 للمصالحة، تكسر على أبواب قطاع غزة، عندما تم محاولة اغتيال رئيس الوزراء السابق رامي الحمدالله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وأضاف السنوار أنه سيشرك العائلات وسيتحاور معهم في القضايا الوطنية كالمصالحة وتعزيز العلاقات وزيادة الترابط المجتمعي.