نابلس - النجاح - أكد الناطق الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين أونروا سامي مشعشع، اليوم الاثنين، وجود تقارير إعلامية تستهدف الإساءة إلى "الاونروا" للتأثير على تجديد ولايتها في أيلول المقبل.

وأوضح في تصريح لـ "وفا"، إن تقارير صحفية بثت اليوم من قبل شبكات إعلامية معروفة وبشكل متزامن، تضمنت مجموعة من الادعاءات استبقت نتائج لجنة تحقيق داخلية لموظفين كبار في الأونروا بشبهة سوء السلوك والإدارة.

وتابع، إن الوكالة تؤكد أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة في نيويورك أخطرها في بداية العام الجاري بأن هناك تحقيقا سيتم عمله بناء على اتهامات بحق موظفين كبار في "أونروا" وهذا التحقيق ما زال جاريا ولم ينته ولم تصدر عنه أية نتائج، وأن الوكالة لا تعلق على تحقيق جار حاليا.

وأضاف أن الوكالة تعاملت بالكامل مع التحقيق وحال صدور نتائجه سيجري التعامل معها، والهم الأساسي للأونروا حاليا هو ضمان فتح مدارسنا في موعدها، وضمان تجديد ولاية الأونروا في الأمم المتحدة في اجتماع الأمم المتحدة في أيلول المقبل لتواصل عملها في خدمة اللاجئين، والحصول على مليار و200 مليون دولار خلال العام المقبل لتعويض الفاقد الأميركي.

وأشار إلى ضغوطات خارجية على الوكالة ومحاولات للتشكيك بدورها، ولكن الدعم الكبير الذي حصلت عليه في العام 2018 ومكنها من تعويض الفاقد الأميركي والتبرعات التي حصلنا عليها خلال العام الجاري هي رسالة قوية للمشككين بأن هناك ثقة كبيرة بالدول المتبرعة والدول المضيفة للوكالة.

وكان ممثلو دول عربية خلال انعقاد مؤتمر بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، قبل أيام دعوا  إلى ضرورة حشد الدعم الدولي، السياسي والمالي، لتجديد ولاية تفويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الذي سينتهي في أيلول/ سبتمبر المقبل بأغلبية مطلقة في الأمم المتحدة.