رام الله - النجاح -  قضت محكمة إسرائيلية، بالإفراج عن المستوطن قاتل الشهيدة عائشة الرابي، وفرضت عليه الإقامة الجبرية.

وادعى محامي المستوطن أن "قرار المحكمة يدل على ضعف الأدلة والقرائن التي تم جمعها ضد موكله".

يذكر أن الرابي من قرية بديا في محافظة سلفيت، ام لثمانية أبناء، استشهدت في الثاني عشر من شهر نشرين اول اكتوبر العام الماضي، بعد أن ألقى مستوطن صخرة على المركبة التي كانت تستقلها مع زوجها وابنتها (9 أعوام) في طريقهم إلى قريتهم، فاخترقت الجزء العلوي من الزجاج الأمامي، وأصابتها بقوة في رأسها، ما ادى إلى استشهادها على الفور أمام ناظري عائلتها.