رام الله - النجاح - قال الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي احمد النجداوي، اليوم السبت، إنه رغم الوضع الخطير الذي تشهده الأمة العربية، إلا أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للعرب.

تصريحات النجداوي جاءت خلال جاء ذلك خلال الجلسات المتواصلة للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي المنعقد في تونس العاصمة، لدراسة الأوضاع العربية في كل الأقطار، بمشاركة فلسطين.

من جانبه، قال رئيس مكتب فلسطين للمؤتمر الشعبي العربي عمر الغول: ان شعبنا وقيادتنا تواجه تحديات مصيرية، منذ اعترفت ادارة ترمب بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، وتعمل على تطبيق صفقة القرن التي رفضها رئيسنا وشعبنا.

واضاف الغول: في الوقت الذي تسعى فيه القيادة وبكل الوسائل لتوحيد الصف الوطني الفلسطيني، تتماهى حماس مع صفقة العار لرفضها طي صفحة الانقلاب والعودة للشرعية لحماية المصالح المشتركة، إضافة لتوقيعها اتفاق مع الاحتلال ضد مصلحة قضيتنا وشعبنا .

واوضح أن الرئيس محمود عباس وقيادة شعبنا واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واللجنة المركزية لحركة فتح، تعمل بكل الوسائل لكسر صفقة القرن.