عبد الله عبيد - النجاح - قال الدكتور جمال محيسن، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن الرئيس محمود عباس سيناقش مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ملفات هامة ذات علاقة بالقضية الفلسطينية خلال زيارته لموسكو، لحضور المباراة النهائية لكأس العالم.

وأضاف محيسن في تصريحات خاصة لـ"النجاح"، أن الرئيس بوتين وجه دعوة للعديد من زعماء العالم لحضور نهائي كأس العالم بمن فيهم الرئيس عباس، مشيراً إلى أن هناك العديد من الملفات والقضايا سيتم الحديث عنها بين الرئيسين خلال الأيام القادمة.

وأكد أن من بين هذه الملفات العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى مواجهة مخططات الإدارة الأمريكية فيما يسمى "صفقة القرن".

وأشار محيسن إلى أن الرئيس عباس عازم على عقد العديد من اللقاءات مع بعض الزعماء الذين سيتوجهون إلى موسكو، مبيّناً أن القيادة الفلسطينية تريد حشد العالم لصالح القضية الفلسطينية.

ولفت القيادي الفتحاوي إلى أن لقاء جمع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مع بوتين قبل أيام، مشدداً على أهمية اللقاء القادم بين الرئيس عباس وبوتين.

وتابع "سيتم الحديث عن استئناف المفاوضات مع الطرف الإسرائيلي، لكن الرئيس عباس سيشترط أن تتم المفاوضات برعاية دولية، وليس من خلال الإدارة الأمريكية وهذا الأمر يتهرب منه نتنياهو".

وبالنسبة عن تناول الرئيس عباس ملف المصالحة في موسكو، لفت محيسن إلى أن الرئيس الفلسطيني قد شكل لجنة من أعضاء اللجنة المركزية تحت مسمى "لجنة غزة"، وهي التي تبحث موضوع المصالحة في القاهرة.

وأردف قائلاً "بعد تشكيل لجنة غزة توجه وفد من قيادة فتح للقاهرة، والآن هناك وفد من حركة حماس ونحن بانتظار الجانب المصري بما يخص موقف حركة حماس في هذا الشأن".

وكان الرئيس محمود عباس، وصل مساء اليوم الجمعة، العاصمة الروسية موسكو، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعددا من قادة دول العالم المتواجدين في روسيا، كما سيحضر الرئيس المباراة النهائية لكأس العالم.

ويرافق الرئيس في الزيارة رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب.