النجاح - قرر المجلس الثوري لحركة "فتح"، عقد اجتماعه يوم غد الخميس، في تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي القدس المحتلة، والذي تهدد إسرائيل بإخلائه.

وقال عبد الله عبد الله، عضو المجلس الثوري، إن الاجتماع المرتقب غدا "سيوجه رسالة للعالم أن الشعب الفلسطيني بكل مستوياته يقف ضد ما تسمى صفقة القرن".

وأضاف: "الولايات المتحدة تريد تصفية القضية الفلسطينية، ويجب أن لا ندخر أي جهد شعبي أو رسمي أو قانوني، للوقوف بوجه ذلك".

وتابع: "صفقة القرن تسعى لانتزاع القدس والقضاء على حق العودة وسرقة الأرض وإطلاق يد المحتل في السيطرة، وتهجير السكان وبناء المستوطنات".

وأردف عبد الله " هذه معركة وجود يجب خوضها بكل جرأة".

وتعمل الإدارة الأمريكية على خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تسمى إعلاميا بـ"صفقة القرن"، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة.