النجاح - أدان رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله المخططات الإسرائيلية لهدم الخان الأحمر، وكذلك إعلان الاحتلال عن نيته بناء 2500 وحدة استيطانية، داعياً إلى توفير حماية دولية فورية للشعب الفلسطيني، وذلك عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك.

وعبرت الحكومة الفلسطينية ممثلة برئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله عن رفضها لخطة الاحتلال هدم 200 مبنى بطريقة غير شرعية في الخان الأحمر، وذلك بغرض بناء 2500 وحدة استيطانية.

واكدت الحكومة الفلسطينية ان هذه الخطة الإسرائيلية غير القانونية ستؤدي إلى تهجير 180 مواطناً قسرياً. غالبيتهم من اللاجئين. كما ستستهدف عمليات الهدم مدرسة يمولها الاتحاد الأوروبي وتخدم 170 طالباً من الخان الأحمر وغيرها من المجتمعات البدوية القريبة.

وقال رئيس الوزراء على  صفحته الشخصية على الفيسبوك: "ان اوامر الهدم الاسرائيلية غير القانونية وممارسات التوسع الاستعماري تضعف العناصر الاساسية للحكومة الفلسطينية، وتخلق حالة من الفوضى، مما يمنع الحكومة من الوفاء بواجبها الكامل".

وأضاف: "يشكل الاحتلال الاسرائيلي عقبة رئيسية تعوق جهود الحكومة الفلسطينية لتمكين مجتمعها وتضع المواطنين اولا، و يخرب امكاناتها لتعزيز التنمية المستدامة والمتوازنة لتحقيق الازدهار وتحقيق التطلعات الفلسطينية من اجل السيادة والاستقلال"، وأوضح أنه وفي مواجهة السياسات الاسرائيلية غير القانونية الرامية الى تقويض المجتمع الفلسطيني والانتقال والادانات المتعمدة العقيمة، ستستمر الحكومة في الدفاع عن اطفالنا وحمايتهم من خلال كل الوسائل الممكنة.

وأردف: "قد حان الوقت الان لكي يتدخل العالم كله فورا لكي يمتثل لاسرائيل لالتزاماتها القانونية، وان يتخذ اجراءات جادة لوقف عمليات الهدم ضد الفلسطينيين بموجب القانون الدولي واتفاقيات جنيف الرابعة المادتان 49 و 53 والمادة 147 ومن بين البروتوكولات الاضافية للاتفاقية، فضلا عن جرائم الحرب المحتملة بموجب نظام روما الاساسي".

واختتم: "إنه يجب على المجتمع الدولي ان يوقف العقلية المعيارية المزدوجة لصالح اسرائيل من خلال ترجمة دعمها للجهود الفلسطينية في المحافل الدولية الى خطوات عملية وتوفير الحماية الدولية على الفور للمواطنين الفلسطينيين".