النجاح - مددت المحكمة الإسرائيلية العليا في القدس، اليوم الاثنين، توقيف الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية، حتى الأربعاء المقبل.

وارجأ قاضي المحكمة العليا النظر في طلب النيابة العامة، تمديد اعتقال الشيخ صلاح لمدة ثلاثة أشهر إضافية، على ذمة الملف المعتقل فيه، بعد انتهاء الفترة القانونية لاعتقاله حتى نهاية الإجراءات القانونية، وهي تسعة أشهر.

وافق القاضي على تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح، إلى حين جلسة محكمة الصلح في حيفا بتاريخ  30 آيار/ مايو 2018 والتي تنظر بطلب طاقم الدفاع لإعادة النظر في الاعتقال.

وقال المحامي خالد زبارقة، من طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، إنه عمليا لم يصدر القاضي، اليوم، قراره حول طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ لمدة ثلاثة أشهر إضافية، إلا أنه اقترح الإبقاء على الشيخ رهن الاعتقال حتى جلسة محكمة الصلح والتي تنظر بطلب الدفاع إعادة النظر في مجمل ملف الاعتقال بعد المستجدات التي جرت فيه.