النجاح - وصفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي افتتاح حكومة غواتيمالا سفارتها في القدس بالخطير والمستفز.

وقالت: " إن حكومة غواتيمالا وبنقل سفارتها إلى القدس المحتلة بعد اغتيال إسرائيل الوحشي لـ 61 متظاهراً فلسطينياً اعزل في قطاع غزة، أصبحت شريكة في جرائم الحرب التي ترتكبها دولة الاحتلال وداعمة لعمليات الضم غير الشرعية للقدس المحتلة متحدية القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وأشارت الى أن غواتيمالا حذت حذو الإدارة الأمريكية في سياساتها وممارساتها غير المسؤولة والاستفزازية، وإن هذه الخطوة الخطيرة ستمكن إسرائيل من الاستمرار في سياسات الضم الكامل لمدينة القدس ومواصلة عزلها.

وحثت المجتمع الدولي على التدخل فورا لوقف هذه الممارسات غير الشرعية وإنقاذ فرص السلام والاستقرار قبل فوات الأوان.