النجاح - قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، إن القيادة الفلسطينية، دفنت ما تسمى بصفقة القرن قبل أن تُولد، لافتاً إلى أن المستهدف من الصفقة هو الشعب الفلسطيني، والقضية الفلسطينية وأن الهدف تصفيتها.

وأوضح الأحمد، أن اللجنة الرباعية الدولية، فشلت بسبب هيمنة الولايات المتحدة عليها، ومنذ فشلها والقيادة الفلسطينية لا تتعامل معها.

وأضاف: "خرجوا لنا بعد ذلك بـ صفقة القرن، التي لم تُولد بعد، ولكن مقدماتها حول إعلان ترامب حول القدس، وموقف أمريكا من قضية (أونروا)، أعلنوا هم حقيقة ما يفكرون به، وهو تصفية القضية الفلسطينية".