ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن قصر كنسينغتون، اليوم الخميس، أن الأمير ويليام دوق كامبريدج، سيزور الأرض الفلسطينية المحتلة في وقت لاحق من هذا العام، بدعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

واعتبر القصر، حسب بيان للقنصلية البريطانية العامة بالقدس، أن هذه الزيارة ستعزز العلاقات الثقافية والدبلوماسية بين الشعبين البريطاني والفلسطيني.

وأوضح أن الزيارة المرتقبة ستنقسم إلى ثلاث مراحل للمنطقة، حيث ستشمل زياراته إسرائيل والمملكة الأردنية.

وأكد قصر كنسينغتون أن دوق كامبريدج، الذي هو التالي ليرث العرش البريطاني بعد والده، يحرص على القيام بزيارات منتظمة لشركاء المملكة المتحدة في جميع أنحاء العالم، من أجل تعزيز روابط الصداقة التي تعتبر هامة لعلاقات المملكة المتحدة مع هذه الدول المختلفة.

نتيجة بحث الصور عن ‪William, the Duke of Cambridge,‬‏

وكان  الأمير ويليام  تشارلز ،دوق كامبريدج،  اعلن عن نيته بالقيام باول زيارة ملكية رسمية إلى إسرائيل وفلسطين في صيف 2018 م ، وتعد هذه الزيارة هي الزيارة التاريخية الأولى من نوعها .

حيث أعلن الأمير عن هذه الزيارة بقوله :"لقد اصدرت تعليمات الى مدير عام وزارة الخارجية بتنسيق الاستعدادات قبل قيامي بزيارة المنطقة ، وذلك من أجل ضمان نجاحها".

وتعليقا على هذا الإعلان، قال القنصل البريطاني العام في القدس، فيليب هول "تسعدني جدا استجابة الأمير وليام لدعوة الرئيس الفلسطيني لزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة هذا الصيف. حيث ستكون هذه الزيارة فرصة مميزة ومهمة لصاحب السمو الملكي للقاء الشعب الفلسطيني والاطلاع على واقع الحياة في الأرض المقدسة. أنا أعلم أنه يتطلع إلى الزيارة بشكل كبير".