النجاح -  اطلع رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الاثنين، في مكتبه برام الله، المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور فنيسلاند، على آخر المستجدات السياسية والأوضاع الفلسطينية، وذلك بحضور ممثلة النرويج لدى فلسطين هيلدا هارالدستاد.

كما أطلع الحمد الله المبعوث النرويجي، على الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا، إضافة الى آخر الأوضاع في قطاع غزة وما يعانيه جراء الحصار الاسرائيلي المفروض عليه منذ أكثر من عشر سنوات.

وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي، لا سيما النرويج الى اتخاذ خطوات ملموسة، لإلزام إسرائيل بوقف انتهاكاتها واستيطانها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشددا على ضرورة وجود آليه دولية لرعاية العملية السياسية والمفاوضات، وفق الشرعية الدولية، تضمن انهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وثمن الحمد الله دور النرويج ودعمها المتواصل للعديد من القطاعات في فلسطين، إضافة لرعايتها مؤتمر المانحين الذي عقد الشهر الماضي في بروكسل، مؤكدا على أهمية المؤتمر ومتابعة نتائجه من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية.