النجاح - أطلعت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، اليوم الخميس، القنصل البريطاني العام فيليب هول، الذي تسلم مهامه مؤخرا، على الأوضاع في المحافظة بشكل خاص والأراضي الفلسطينية بشكل عام.

وتطرقت غنام خلال اجتماع عقد في رام الله إلى شلال الدم النازف في فلسطين وسقوط الشهداء بشكل يومي من مختلف محافظات الوطن، جراء امعان الاحتلال باستهداف ابناء شعبنا الأعزل.

وأشارت إلى أن الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا، والتصعيد الاحتلالي بحق كل ما هو فلسطيني، يتطلب موقفا دوليا حاسما؛ لأن الصمت العالمي المريب يعد ضوءا أخضر للاحتلال وممارساته الإجرامية.

ووضعت المحافظ السفير بتفاصيل أوضاع شعبنا الدقيقة، خصوصا بعد اعلان ترمب، لافتة إلى أن شعبنا يعد الرئيس الأميركي الحالي بسياساته المناوئة للحقوق الفلسطينية بلفور جديد.

وقالت: إن المستثمر بالأمن والأمان الذي تحققه السلطة، واصرار المستثمرين على البناء والتعمير، هو جزء من المقاومة الفلسطينية لمحاولات التركيع المتواصلة التي ينتهجها الاحتلال.

وأكدت غنام أن الاحتلال يخلق من الأرض الفلسطينية "كانتونات" منفصلة بهدف إذلال الفلسطينيين، ويستهدف الأطفال بأبشع الممارسات، مشيرة إلى اعتقال الطفلة عهد التميمي وغيرها من الأطفال، واستهداف الأسرى بشكل يتنافى وأبسط المعايير والقوانين الدولية.