النجاح - اجتمع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، اليوم الجمعة، مع رئيسة لجنة فلسطين في البرلمان البلجيكي السيدة غوينيل غروفينوس، بحضور أعضاء اللجنة في مقر البرلمان البلجيكي الفدرالي، وسفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا.

وجرى خلال اللقاء بحث وسائل تعزيز العلاقات البرلمانية الفلسطينية- البلجيكية، حيث أطلع الأحمد أعضاء اللجنة على الأوضاع في فلسطين في ظل التطورات الأخيرة حول القضية الفلسطينية بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية.

وأكد أن هذا القرار يشكل ضربا لجهود عملية السلام، وخروجا على الأنظمة والقوانين وقرارات الشرعية الدولية، والتي استغلتها اسرائيل لتصعيد العنف والقتل والاعتقال، وبمزيد من الاستيطان الاستعماري للأرض الفلسطينية.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على إقامة فعالية ينظمها البرلمان البلجيكي منتصف أيار المقبل تضامنا ودفاعا عن الأسرى الأطفال لدى دولة الاحتلال، بمشاركة وفد برلماني فلسطيني وعدد من المنظمات الدولية المختصة بالدفاع عن حقوق الأطفال.

من جانبها، أكدت رئيسة اللجنة، على دعم البرلمان البلجيكي لنضال الشعب الفلسطيني من أجل إنهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية كأساس ثابت لإحلال الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.