النجاح - أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع على أن تصريحات وزير الجيش الإسرائيلي ليبرمان باعتبار الصندوق القومي الفلسطيني "منظمة إرهابية" يستهدف تجريم النضال والكفاح الوطني الفلسطيني للأسرى والشهداء من أجل الحرية والاستقلال والذي انطلق عبر مسيرة طويلة تحت راية منظمة التحرير.

جاء ذلك خلال زيارته السبت لعدد من الأسرى المحررين وعائلات أسرى في جنين، هم عائلة الأسير أنس جرادات المحكوم بـ 30 مؤبدًا و30 عامًا، والأسير المحرر مهند جرادات الذي قضى 15 عامًا، والأسير المحرر ياسر عبيدي الذي قضى 12 عامًا، ومحمد الشاويش الذي قضى 15 عامًا.

وأشار إلى أن نضال الشعوب المحتلة مشروعًا أقرته قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي من أجل حق تقرير المصير.

وطالب كافة الدول والمؤسسات بالتصدي لسياسة اسرائيل والتي تهرب من التزاماتها السياسية والقانونية والاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير، واستمرار عدم التزامها بتطبيق اتفاقيات جنيف على الأراضي المحتلة، وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.