هبة أبو غضيب - النجاح - صرح رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان وليد عساف لـ"النجاح الإخباري"، بأن المقاومة الشعبية لا تتمتع بالزخم المطلوب لحماية الأراضي والتصدي للإستيطان وضبط عنجهية الإحتلال.

لافتا إلى أن دور المقاومة الشعبية يقع على عاتق الفصائل الوطنية دون استثناء، مبررا ذلك بأنهم رواد فصائلهم وعليهم التحرك بالنيابة عن شعبهم، في الوقت الذي تتعامل الفصائل بالمقاومة كمقاومة نخب ومواقع معينة محدودة فقط.

وقال عساف : "على الفصائل أن تضع برنامجها لإرهاق الإحتلال وانهاكه ليتراجع عن خطته، في ظل عمليات الهدم والاستيطان".

وأضاف بأن الفصائل عليها أن تختار بأي مسار ستتجه أكثر من أي وقت مضى، قائلا: " توجهات المستوى السياسي إلى محكمة الجنايات الدولية ومجلس الأمن وغيرها لا غنى عنها، ولكنها لم تعد تكفي وحدها لمواجهة الإحتلال".