نابلس - النجاح - وجهت لجنة القدس في المجلس الوطني الفلسطيني، إلى رئيس وفد الكونغرس الأميركي بن كاردن الذي يزور القدس المحتلة، رسالة قالت فيها إن الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترمب اتخذت العديد من القرارات المجحفة بحق شعبنا، ومن بينها إغلاق القنصلية الأميركية في المدينة.

وأكدت اللجنة أن القرارات تلك أثرت بشكل كبير على معاناة عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين في المدينة المقدسة خاصة، وفي مختلف المناطق عامة.

وطالبت اللجنة رئيس وأعضاء الوفد الأميركي، بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإعادة افتتاح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية، طبقا لما وعد به الرئيس جو بايدن، الذي أعلن عنه خلال الفترة السابقة.

كما أكدت اللجنة في رسالتها أن شعبنا الفلسطيني لا يمكن أن يقبل بمكان آخر لإعادة افتتاح القنصلية، غير مكانها الطبيعي في القدس الشرقية كما كانت عليه من قبل.