نابلس - النجاح - رحب وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، بالتصويت والاجماع لصالح 5 قرارات لفلسطين في اللجنة الرابعة للجمعية العامة، لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار، واعتبره تأكيدا على ثبات وتماسك المجتمع الدولي بشأن حقوق شعبنا الفلسطيني ولاجئيه، في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي وجرائمه وعدم التزامه بالقانون الدولي.

وأكد ان التصويت لصالح القرارات يعد الرد الامثل في وجه تلك الانتهاكات، والجرائم التي ترتكبها منظومة الأبارتهايد الإسرائيلي.

وشدد المالكي على اهمية التصويت على تلك القرارات والتي سوف يتم اعتمادها لاحقا في الجمعية العامة، حيث أكد قرار المستوطنات الاسرائيلية على عدم قانونية المستوطنات الاسرائيلية وطالب بضرورة التوقف عن اعمال التوسع الاستيطاني الاستعماري المخالف للقانون الدولي، كما أدان القرار اعمال العنف والتدمير والمضايقة والاستفزاز والتحريض التي ارتكبها المستوطنون الارهابيون ضد ابناء شعبنا وممتلكاتهم و الاعتداء على الاراضي الزراعية والاماكن الدينية، كما دعا القرار الى ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 904 (194) والمتعلق بالزام الاحتلال باتخاذ تدابير تشمل مصادرة السلاح  من المستوطنين، ووقف اعمال العنف غير المشروعة التي يرتكبونها، والسياسات العنصرية، وضمان توفير الحماية لشعبنا. 

كما تؤكد تلك القرارات على الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها حق تقرير المصير وحق اللاجئين في العودة الى ديارهم والحفاظ على استمرار عمل وكالة الأونروا.

وشكر المالكي الدول التي صوتت لصالح هذه القرارات، واشاد بالدول الشقيقة والصديقة التي عملت معنا من اجل اعتماد هذه القرارات أمام اللجنة الرابعة، وطالب الدول التي عارضت القرارات وتلك التي تراجعت عن مواقفها، ان تعمل على مراجعة مواقفها المخزية والمرفوضة هذه، وان تلتزم بالمبادئ والالتزامات المترتبة عليها بموجب القانون الدولي، وان تراجع نفسها وتحترم مبادئها ومبادئ القانون الدولي، وان لا تكون مصدر تشجيع لاستمرار اسرائيل بجرائمها ضد شعبنا.