نابلس - النجاح -  أكّد نادي الأسير أنّ الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ (52) يوما رفضًا لاعتقاله الإداريّ، يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا في سجن "عيادة الرملة".

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أنّ أبو هواش يعاني أوجاعا شديدة في كافة أنحاء جسده، ونقصانا متزايدا في الوزن، وألما شديدا بالصدر، كما أنّه لم يعد قادرًا على الحركة، ويتقيأ بشكل مستمر بعد تناوله الماء والملح.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ أبو هواش يرفض أخذ المدعمات والفحص الطبيّ، ونقل إلى مستشفى "بلنسون" مؤخرا، ثم أعيد إلى سجن "الرملة".

يذكر أنّ الأسير ابو هواش (39 عاما) من دورا/ الخليل، يقبع في سجن "عيادة الرملة"، ومعتقل منذ تشرين الأول/ اكتوبر 2020، وصدر بحقّه أمري اعتقال إداريّ مدتهما 6 أشهر، هو أسير سابق أمضى ما مجموعه 8 سنوات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

يُشار إلى أنّ ستة أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداريّ منهم الأسير ابو هواش، وأقدم الأسرى المضربين كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ (85) يومًا، يليه الأسير مقداد القواسمة المضرب منذ (78) يومًا، والأسير علاء الأعرج منذ (61) يومًا، والأسير رايق بشارات منذ (47) يومًا، إضافة إلى الأسير شادي ابو وعكر مضرب منذ (44) يومًا.

وكانت محكمة الاحتلال جمّدت الاعتقال الإداريّ بحقّ الأسير مقداد القواسمة أمس، فيما أصدرت مخابرات الاحتلال أمر اعتقال إداريّ بحق الأسير شادي أبو عكر لمدة 6 أشهر.