نابلس - النجاح - قال والد الأسير أيهم كممجي، أحد الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع، وأعيد اعتقالهم، إن ابنه أيهم هاتفه قبل اعتقاله وأبلغه أنه سيسلم نفسه لقوات الاحتلال.

وأضاف فؤاد كممجي والد الأسير أيهم كممجي "أيهم هاتفني قبل اعتقاله وأبلغني أنه سيسلم نفسه حرصًا على حياة المواطنين في المنزل الذي كان بداخله".
وأوضح الأب بانه تلقى اتصالا هاتفيا في الساعه 1:45 بعد منتصف الليل من رقم غريب، وكان على الهاتف ابنه أيهم الذي أخبره بأنه محاصر بأحد المنازل بمدينة جنين، وأنه مضطر لتسليم نفسه حفاظا على حياه أهل البيت والفلسطينين في المنطقة.

وجاء اعتقال أيهم كممجي ومناضل نفيعات فجر اليوم الأحد، بعد 13 يوما من الهروب من السجن، ومن بعد  عمليات دهم وتفتيش لمناطق شمال الضفة بحثا عنهما.