نابلس - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، أن هناك جملة من القضايا سيتم وضع آليات لتطبيقها من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية، بعد القمة الثلاثية" الفلسطينية الأردنية المصرية".

وقال أبو يوسف في تصريحات لـ"الشرق": أهم القضايا تتعلق في كيفية فتح أفق سياسي من خلال ما صدر عن القمة الثلاثية في القاهرة، ووضع الكرة أمام المجتمع الدولي من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية بما يضمن إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان، والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته وعاصمتها القدس واقرار حق العودة للاجئين".

وأضاف:" القضية الثانية تتعلق بأهمية توفير الحماية الدولية لشعبنا أمام الجرائم الإسرائيلية، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون هناك آليات ليست على مستوى الإقليم والدول العربية والإسلامية فقط، وإنما على مستوى المجتمع الدولي من خلال مبادرة جادة عبر مؤتمر دولي يطبق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".