وكالات - النجاح - نددت وزارة الأوقاف والشؤون الدينيةاليوم الثلاثاء ببدء الاحتلال إجراءاته في بناء المصعد الكهربائي في المسجد الإبراهيمي، واعتبرته تعدياً صريحاً على حق دولة فلسطين وحكومتها في السيادة على المسجد وكافة مرافقه وأوقافه بشكل حصري، وتجاوزاً حتى للجان التي شكلوها والتي قضت بمنع إحداث أي تغيير على المسجد الإبراهيمي ومرافقه التابعة له.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب بأن الاحتلال الإسرائيلي وفي خطوته الخطيرة هذه هو أمر ترفضه وزارة الأوقاف بشدة وتدعو المؤسسات الدولية والحقوقية ومؤسسات حفظ التراث الإنساني كمؤسسة اليونسكو إلى العمل على إيقاف هذا التعدي السافر والواضح خاصة وأن المسجد موجود ضمن قائمة التراث العالمي التي تصدرها مؤسسة اليونسكو.

وطالب أبو الرب المجتمع الدولي بحماية المسجد الإبراهيمي، الذي يتعرض بشكل يومي لانتهاكات من قبل حكومة الاحتلال التي تأتمر بمسؤول سابق لمجلس المستوطنات في الضفة الغربية، وهو ما يضع سياساتها ضمن رؤية المستوطنين المنطلقة من أبعاد دينية وسياسية تهدف لتحويل الإبراهيمي إلى "كنيس يهودي"، بعد أن فرضت تقسيمه زمانياً ومكانياً منذ العام 1994 في خطوة جائرة في حق الشعب الفلسطيني ومقدساته وأماكن عبادته.

وأكد أبو الرب بأن الإدارة العامة لأوقاف الخليل اليوم قد علقت دوام موظفيها في الإدارة ودعتهم للتوجه للمسجد الإبراهيمي للمرابطة فيه في محاولة لصدِّ الاحتلال عن تنفيذ مخططاته، كما تم دعوة مؤسسات الخليل قاطبة للتوجه للمسجد.

كما ناشد أبو الرب أبناء محافظة الخليل بشكل خاص وأبناء شعبنا الفلسطيني للتوجه للمسجد الإبراهيمي والمرابطة فيه وتكثيف التواجد سواء خلال الصلوات المفروضة أو فيما بينها لمنع الاحتلال من تنفيذ جرائمه وانتهاكاته.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد شرعت  اليوم الثلاثاء بتنفيذ مشروع تهويدي يشمل ممرات وساحات ومصعد لتسهيل اقتحام المستوطنين للمسجد الإبراهيمي في الخليل. ويهدف الاحتلال إلى الاستيلاء على ما يقرب 300 متر مربع من ساحات المسجد ومرافقه، وقد تم تخصيص 2 مليون شيكل حتى الآن لتمويل المشروع التهويدي.

ويهدد المشروع الاستيطاني بوضع يد الاحتلال على مرافق تاريخية قرب المسجد الإبراهيمي وسحب صلاحية البناء والتخطيط من بلدية الخليل ومنحها لإدارات الاحتلال المدنية التابعة للاحتلال.

وكانت محكمة الاحتلال قد رفضت في نيسان/أبريل الماضي، طلباً فلسطينياً بتجميد بناء مصعد كهربائي في المسجد