رام الله - النجاح -  استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا يضم شخصيات وطنية أطلقوا مبادرة النوايا الحسنة لإنهاء الانقسام، التزاما منهم بالمسؤولية تجاه إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وضم الوفد كلا من (منيب المصري، والشيخ محمد حسين، والمطران منيب يونان ممثلاً عن البطريرك ميشيل صباح، ومحمد بركه، وناصر الدين الشاعر، وشرحبيل الزعيم، ووليد الأحمد).

وثمن الرئيس الجهود التي تقوم بها هذه الشخصيات الوطنية لإنهاء الانقسام الذي أضر بقضيتنا الوطنية، مؤكدا عزمه مواصلة السعي لتوحيد أرضنا وشعبنا، وإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأعرب الوفد عن شكره، للرئيس على استقبالهم، مثمنين الكلام الطيب الذي سمعوه من الرئيس والذي يؤكد حرصه على إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.