نابلس - النجاح - أكدت حركة فتح على لسان عضو مجلسها الثوري والمتحدث الرسمي باسمها أسامه القواسمي، أنها تخوض الانتخابات العامة تكريساً للنهج الديمقراطي الذي التزمت وصدقت شعبها به، بالرغم من سنوات الانقسام السوداء، ولرسم معالم المستقبل في العلاقات الوطنية الداخلية ولشعبنا برمته، والتي ترتكز بالأساس على الوحدة والشراكة وصناديق الاقتراع.

وأكد القواسمي، في بيان مساء اليوم الأحد، أننا في حركة فتح نخوض المرحلة الأدق والأخطر في تاريخ قضيتنا، وأيدينا ممدودة لكل جهد وطني محترم، وعقولنا مستنيرة بكل فكر إيجابي من شأنه تذليل الصعاب، وتعظيم القواسم المشتركة الوطنية، والتي يعلو فيها صوت الوطن والقدس فوق كل الأصوات.

ودعا القواسمي شعبنا الفلسطيني العظيم الى أعلى درجات المشاركة في العملية الديمقراطية والى التسجيل في اليومين المتبقيين باعتباره حق وأمانه.