نابلس - النجاح - واصل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الخميس، انتهاكاتهم ضد أبناء شعبنا في محافظات مختلفة.

وفي هذا السياق، هاجم مستوطنون مساء اليوم مركبات المواطنين بالحجارة، بالقرب بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، لـ"وفا"، إن مستوطنين هاجموا مركبات المواطنين على الدوار المؤدي إلى طريق نابلس قلقيلية، على أطراف بلدة حوارة.

وأضاف: إن قوات الاحتلال أغلقت الشارع من الدوار المؤدي إلى قلقيلية حتى مفترق جيت- صرة، بسبب مظاهرات للمستوطنين وهجوم على المركبات، وحولت السير إلى حاجز عورتا.

كما هاجم المستوطنون مساء اليوم مركبات المواطنين على طريق رام الله نابلس، بالقرب من قرية اللبن الشرقية، وأغلقوا الشارع الرئيسي

وفي وقت سابق، هاجم مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة على طريق جنين- نابلس.

وقام نحو 50 مستوطنا بالاعتداء على مركبات المواطنين وقذفها بالحجارة بالقرب من مدخل مستوطنة "حومش" المخلاة على طريق جنين_ نابلس، ما أدى لإلحاق أضرار بعدد منها.

من جانب آخر، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة، طالت 14 مواطنا من الضفة بينهم أربعة فيتة، وسُجلت خلالها إصابة مواطن بالرصاص الحي وعدة إصابات جراء الاعتداء عليهم بالضرب.

ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة فتية من مخيم العروب، وهم: آرام بسام بنات (15 عاما)، عبد الله حسين طافش (15 عاما)، أيوب داوود بنات (16 عاما)، يوسف داوود بنات (15 عاما).

وفي رام الله، أصيب مواطن بالرصاص الحي، خلال اقتحام قوات الاحتلال، بلدة بيتونيا غرباً، فيما اعتقل مواطن آخر من قرية كوبر.

وقالت مصادر أمنية لـ"وفا"، إن مواجهات اندلعت فجراً إثر اقتحام قوات الاحتلال بيتونيا، وأطلق الجنود خلالها الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة أحدهم بيده برصاص "التوتو".

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن عمرو البرغوثي من قرية كوبر شمال رام الله، بعد أن اقتحمت منزله وفتشته.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، الشابين فؤاد عرمان جيتاوي (22 عاما) من مدينة قلقيلية، وعمر أيمن شواهنة (19 عاما) من بلدة كفر ثلث جنوب قلقيلية.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة شبان، وهم: إبراهيم منير عرفة (26 عاما)، وحيدر عزات أبو دية (23 عاما)، وأحمد توفيق تايه (33 عاما)، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، واحمد ربحي الهريمي (24 عاما)، من منطقة شارع الصف وسط مدينة بيت لحم.

وذكرت مصادر أمنية، أن جنود الاحتلال خلال اعتقالهم للشاب أبو دية ومداهمتهم لمنازل المواطنين، اعتدوا بالضرب المبرح على السكان فأصابوا أربعة منهم على الأقل برضوض، نقلوا على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

والمصابون هم، رقية سليمان أبو دية، والشقيقان أنس وأحمد عزات أبو دية، ومفتي معروف المصري.

ومن طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان، وهم: أحمد طارق النمري (19عاما) من بلدة عنبتا، والأسير المحرر عدي سامر جابر (23 عاما)، وسعيد جابر من مخيم نور شمس، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

في شأن آخر، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عدداً من المواطنين بإخلاء أرضهم الزراعية في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم.

وقال الناشط الشبابي إبراهيم عوض الله لمراسل "وفا"، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية، وأخطرت بإخلاء أراض زراعية في مناطق "جبل رويسات"، و"عروق زنيد"، و"خربة أبو شاور"، تعود لورثة المواطنين محمد صالح حجاجلة وإدريس محمود حجاجلة، بحجة أنها "أملاك غائبين".

وأضاف عوض الله أن الإخطار تضمن مهلة بالإخلاء خلال 45 يوما مع إعادة الأرض لوضعها قبل استصلاحها.

وأكد أن أصحاب الأرض التي تقدر بمئات الدونمات والمزروعة بأشجار الزيتون يملكون أوراقا ثبوتية بملكيتها.