رام الله - النجاح - واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، تصعيد انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم.

وفي هذا السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، شقيقين من بلدة جبع، وأسيرا محررا على حاجز دوتان العسكري جنوب جنين.

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة جبع، واعتقلت الشقيقين ساري وعبيدة فشافشة، بعد مداهمة منزلهما، وتحطيم مقتنياته.

وأضاف أن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر علي أبو بكر من قرية قفين، أثناء مروره على حاجز دوتان العسكري قرب بلدة يعبد جنوب جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من قرية اللبن الشرقية جنوب محافظة نابلس.

وقال رئيس مجلس قروي اللبن يعقوب عويس إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن خالد دراغمة (50 عاما)، عقب اقتحام منزله الذي يقع في منطقة "الخان"، مضيفا أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافتان، منعت المواطنين من الوصول إلى المنطقة.

ويتعرض خان اللبن الذي بني في زمن العهد العثماني في فلسطين منذ سنوات لاعتداءات متواصلة وشبه يومية من قبل المستوطنين، بهدف الاستيلاء عليه كونه يقع في المنطقة الواصلة بين مستوطنتي "عيلي" و"معاليه ليبونة".

واحتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنا وطاقما من منظمة "يش دين" الحقوقية الإسرائيلية، قرب بلدة ديراستيا شمال غرب محافظة سلفيت.

وأفاد المواطن عامر أبو حجلة بأن قوات الاحتلال المتواجدة قرب مستوطنة "ياكير" المقامة على أراضي المواطنين غرب ديراستيا، احتجزته وطاقم المنظمة لساعات، وحققت معهم، أثناء تواجدهم في الأراضي المهددة بالاستيلاء قرب المستوطنة المذكورة.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عشرات المنشآت السكنية، لعائلات تسكن في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة، إن قوات الاحتلال هدمت نحو 80 منشأة سكنية و"بركسات"، لإحدى عشرة عائلة تسكن المنطقة، واستولت على جرارين زراعيين.

ونفذت بلدية الاحتلال في القدس أعمال تجريف لمنشآت في بلدتي بيت حنينا شمال القدس المحتلة وجبل المكبر جنوبها.

وأفاد شهود عيان، بأن آليات الاحتلال جرفت أرضا في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا، وهدمت بركسا للخيول في قرية جبل المكبر جنوب القدس، كما جرفت أرضية باطون وساحة للخيول.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الجيب شمال غرب القدس وفتشت مركبات الأهالي، وشددت من إجراءاتها على حاجز بيت إكسا ودققت في هويات المواطنين.

وأخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بهدم مساكن وخيام، ووقف العمل بمنازل المواطنين شرق يطا جنوب الخليل.

وأفاد منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور بأن سلطات الاحتلال أخطرت المواطنين بهدم خيامهم ومساكنهم، ووقف العمل في بناء منازلهم في منطقة البويب شرق يطا.

وأضاف أن الاحتلال أخطر كلا من: محمد نبيل الحليقاوي بوقف العمل بمنزله السكني، وحسن محمد حسن دعاجنة والشقيقين ابراهيم وجهاد ذياب دعاجنة، وبرهان جميل دعاجنة بهدم خيامهم السكنية، والشقيقين تيسير ومحمد عثمان مهانية بهدم "بركس".

وأشار الجبور إلى أن قوات الاحتلال كثفت من عمليات هدم ممتلكات المواطنين بهدف شق طريق استيطاني، يمر من مستوطنة "بني حيفر" باتجاه البؤر الاستيطانية المقامة شرق يطا.

وتوغلت آليات عسكرية إسرائيلية، اليوم، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وقامت بأعمال تجريف في أراضي المواطنين الحدودية.

وأفاد مراسلنا بأن آليات الاحتلال انطلقت من الشريط الحدودي شرق البريج وتوغلت في أراضي المواطنين، وشرعت بأعمال تجريف فيها، ووضعت سواتر ترابية وسط إطلاق للنار والقنابل الدخانية.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تتعمد بشكل شبه يومي، التوغل في أراضي المواطنين الحدودية شمال القطاع وشرقه، وتمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم.

وأصيب مواطنان في اعتداء للمستوطنين بالقرب من بلدة سيلة الظهر، جنوب جنين.

وأفادت مصادر محلية بأن مجموعة من المستوطنين هاجمت بالحجارة مركبات المواطنين على طريق جنين نابلس، واعتدت على المواطنين مصطفى غوادرة (62 عاما) وفتحي أبو علي (65 عاما) بالضرب، بعد تحطيم مركبتيهما، ما أدى لإصابتهما برضوض نقلا إثرها إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين.

كما قطع مستوطنون عشرات أشجار الزيتون في بلدة جالود، وأقاموا حظيرة ماشية في قرية عينابوس جنوب نابلس،وفق وكالة وفا الرسمية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مستوطنين من البؤرة الاستيطانية " كيدا" المقامة على أراضي جالود قطعوا عشرات أشجار الزيتون في المنطقة الجنوبية حوض رقم (18) والتي يصل عمرها لأكثر من 60 عاما.

وأضاف أن المستوطنين شرعوا بعمليات تجريف واسعة في أراضٍ تعود ملكيتها للمواطن جبريل محمود موسى، مشيرا إلى أن مستوطنين من مستوطنة "يتسهار" أقدموا على تقطيع 25 شجرة زيتون وإقامة حظيرة لتربية المواشي والطيور، في أرض المواطن نصر الدين مفضي علان، في منطقة الصومعة التابعة لأراضي قرية عينابوس.

كما أقدم مستوطنون على زراعة أشجار في أراضي المواطنين ببلدة الساوية جنوب نابلس؛ بهدف الاستيلاء عليها.

وقال دغلس إن مستوطني "رحاليم" يستهدفون الأراضي المحاذية للمستوطنة ويزرعونها بالأشجار، في محاولة منهم للاستيلاء عليها.

وأضاف أن المستوطنين اقتلعوا مئات الأشجار في هذه المنطقة منذ سنوات، ويحاولون فرض أمر واقع من خلال نصب الخيام، وتسييج لمساحات من الأراضي القريبة من المستوطنة، مؤكدا أن المنطقة شهدت اعتداءات كثيرة على المواطنين من قبل المستوطنين.

وهاجم مستوطنون مركبات المواطنين، وأغلقوا طريق جنين نابلس، بالقرب من مدخل قرية برقة.

وقال دغلس إن مجموعة من المستوطنين هاجمت مركبات المواطنين ومغسلة مركبات بالحجارة، قرب مدخل قرية برقة على الطريق الواصل بين جنين ونابلس، ما تسبب بوقوع حادث سير، كما أغلقوا الطريق أمام حركة المواطنين.

كما أفاد مراسلنا، بأن المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في برقة عرف من أصحابها: فادي محمود حجة، ونزار غالب حجة، وسلامة الدسوقي.