القدس - النجاح - أكد منسق الأمم المتحدة الخاص نيكولاي ملادينوف، أن بناء المستوطنات غير قانوني بموجب القانون الدولي وهو أحد العقبات الرئيسية أمام السلام، ودعا إلى الوقف الفوري لجميع الأنشطة المتعلقة بالاستيطان.

صرح بذلك في بيان أصدره اليوم الخميس، تعقيبا على مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا على بناء ما يقارب من 5000 وحدة استيطانية، معظمها في مواقع نائية في عمق الضفة الغربية المحتلة.  

 وأوضح ملادينوف، يشكل هذا العدد الكبير من الأبنية ومكانها مصدر قلق كبير لجميع أولئك الذين ما زالوا ملتزمين بتعزيز السلام الإسرائيلي الفلسطيني.

 وتابع: تقوض هذه التحركات احتمالات تحقيق حل قائم على وجود دولتين من خلال التآكل المنهجي لإمكانية إقامة دولة فلسطينية متصلة ومستقلة تعيش جنبًا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن.

واختتم بيانه بالدعوة إلى الوقف الفوري لجميع الأنشطة المتعلقة بالاستيطان.