القدس - النجاح - حمل مدير المسجد الأقصى المبارك  الشيخ عمر الكسواني، اليوم الاثنين ، حكومة الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن الانتهاكات وتبعاتها في المسجد الأقصى وآخرها تركيب سماعات خارجية على الجدار الشرقي والجنوبي للمسجد بالقوة.

ودعا  الكسواني في تصريح صحفي، الأمتين العربية والإسلامية لمساندة الأوقاف الإسلامية في موقفها الرافض لانتهاكات الاحتلال، باعتبارها صاحبة السيادة داخل الأقصى نيابة عن كل المسلمين في العالم.

واشار ، أن الاحتلال يحاول تقويض سيادة الأوقاف الإسلامية على المسجد الأقصى، وفرض السيادة الإسرائيلية.

وشدد  الكسواني على أن الاحتلال ما يزال ينتهج العنجهية ضد كل من يعترض على سياساته واعتداءاته وانتهاكاته بحق الأقصى من حراس وموظفين، فيعتقلهم ويبعدهم لفترات مختلفة، دون أن يثنيهم ذلك عن أداء واجبهم.