غزة - النجاح - أعلن مفوض عام وزير التنمية الاجتماعية في غزة لؤي المدهون، مساء الاثنين، عن بدء استقبال حالات جديدة للاستفادة من المساعدات النقدية التي تصرفها الوزارة "شيكات الشؤون الاجتماعية"، وذلك بالتوافق مع الوزارة بغزة.

وكشف المدهون أنه تم فتح برامج الوزارة لاستقبال المواطنين، مضيفا: "الآن بإمكان المواطن التوجه للوزارة لتقديم طلب مساعدة نقدية للتسجيل واستقبال حالات جديدة". بحسب "سوا"

وأوضح أن عملية اضافتها على البرنامج فهي بحاجة إلى وجود ميزانية، وما تم فتحه الآن هو تسجيل المواطنين فقط، والتي تمر عبر مراحل "الإدخال والبحث الميداني والتدقيق والترشيح" إلى أن تصل إلى مرحلة الاستهداف أو قائمة الانتظار.

وأشار إلى أنه بإمكان المواطنين التوجه إلى كافة مديريات الوزارة والمكاتب الفرعية المنتشرة في كافة محافظات قطاع غزة، مؤكدا أن البرنامج الوطني كان مغلقا والآن تم فتحه وفتح كافة برامج العمل الخاصة بالوزارة بعد الاتفاق مع وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بغزة غازي حمد.

وأعلن أن وزارة التنمية الاجتماعية فتحت البرنامج الوطني والذي يتم من خلاله تقديم المساعدة النقدية للمواطنين لتقريبا 81 ألف أسرة، مشيرا إلى أن الوزارة استوعبت وخصصت أموال لكل الحالات التي كانت موجودة من قبل.

وتابع المدهون: "الآن في حالة استهداف حالات جديدة، والبرنامج أصبح مفتوحا لاستقبال المواطنين، وأصبح الباحث موجود والموجه المهني موجود وكافة كوادر الوزارة على رأس عملهم لخدمة المواطنين".

وبشأن حجب الأسماء القديمة، أوضح المدهون أنه في حال كانت الأسرة عبارة عن فرد واحد وتوفي فإن المساعدة تتوقف لعدم وجود مستفيد، ولكن في حال وفاة رب الأسرة وكان لديه أفراد في التكوين الأسري فإن المساعدة تنتقل إلى أسرته.

وأضاف أن هناك حالات يتم حجب مساعدة الشؤون الاجتماعية عنها من قِبل وزارة المالية، بسبب اكتشاف أن أحد أفراد التكوين الأسري مستفيد من وظيفة أو عقد عمل أو بطالة أو يعمل كسائق تاكسي، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس التكوين الأسري وليس رب الأسرة فقط، وهي عملية مستمرة ومتجددة.