نابلس - النجاح - أكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، حسام أبو الرب، أن الوزارة وبالتنسيق مع الحكومة، قررت إقامة خطبة وصلاة العيد في الساحات العامة والعراء.

وقال أبو الرب تصريحات صحافية، إن "هذا القرار جاء بناء على توصيات وتنسيق مع الجهات الطبية المختصة في ظل انتشار وباء كورونا"، مشيراً إلى أنه تم تجهيز كافة الترتيبات من خلال مديريات الأوقاف كلاً في محافظته وتم الاتفاق على الأماكن والساحات التي سيتم الصلاة فيها.

وأضاف أنه تم الإعلان عن هذه المواقع من خلال صفحة وزارة الأوقاف وصفحات المديريات وتم الإعلان عن مواقع الصلاة والزمان والخطيب الذي سيخطب ويصلي، لافتاً إلى أن "الخطة الموضعة بالتنسيق مع الجهات المختصة من خلال الأخذ بشروط السلامة والوقاية من خلال إحضار سجادة الصلاة الخاصة بكل مصلي وارتداء الكمامات والتباعد في الجلوس والصلاة وعدم السلام والتقبيل بعد أو قبل الصلاة".

وتابع، أن "صلاة الجماعة في كل صلاة موجودة عدا صلاة الجمعة وهذا فقط في الأماكن غير الموبوءة، أما أماكن انتشار الفيروس لن يتم فتح المساجد بها"، مشدداً على أن إقامة هذه الشعيرة في العراء سنة عن الرسول من باب التقرب لله، وأفضل في ظل الوباء المنتشر ولذلك تقرر إقامة الصلاة في أكثر من مكان في المحافظة والقرية الواحدة.