القدس - النجاح -  

قاد المتطرف يهودا غليك، مساء اليوم الأربعاء، اقتحام مجموعة من المستوطنين باحات المسجد الأقصى، وسط دعوات لاقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى خراب الهيكل.

وأفادت مصادر محلية أن 14 مستوطنا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى في الفترة المسائية، وذلك من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا تلمودية، بحسب ما جاء على موقع (حرية نيوز).

واقتحم 55 مستوطنا صباح اليوم باحات الأقصى، ليرتفع عدد المقتحمين للمسجد اليوم لـ69 مستوطنا.

وأدى بعض المستوطنين صلوات تلمودية صامتة أثناء اقتحامهم الأقصى، وتجولوا في الساحات بمجموعات متعاقبة، أمنت لها قوات الاحتلال الحماية.

وكانت منظمات استيطانية قد دعت إلى اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، وذلك من تاريخ 27-7 وحتى 30-7، وتنظيم حملة تهويد دعماً لقرار سلطات الاحتلال إغلاق باب الرحمة.