نابلس - النجاح - كشف الناشط الحقوقي عارف دراغمة ان هناك فبركة اعلامية "اسرائيلية" لوضع اللمسات الاخيرة على ما تبقى من اراضي الاغوار خاصة بعد الاستيلاء على اكثر من 80% من اراضي الاغوار، مشيرا ان ما يحدث الان في مناطق الاغوار هي سياسات  تقودها مؤسسات تابعة لحكومة الاحتلال الى جانب سياسات المستوطنين في تقييد حركة المواطنين و منع تحرك الرعاه الفلسطينيين في المنطقة .

وأوضح أن حكومة الاحتلال ترسل فواتير الكهرباء الى مناطق في الاغوار خاصة فصايل لاجبارهم على دفع الفواتير كما قامت بقطع الكهرباء على عدة مناطق عدة ساعات قبل ايام مضيفا ان نتنياهو كان قد اعلن عن الضم بداية الشهر الجاري لكنه  لم يقم بذلك حتى الان .

واشار دراغمة إلى أنه يجب على المواطنين الوقوف الى جانب اهالي الاغوار و توفير ما يلزم لهم فالمواطن في الاغوار لا يرى تنفيذ لاي قرار على الارض فالاحتلال الان يستغل ما تبقى من اراضي الاغوار للتدريبات العسكرية.