الخليل - النجاح - دعت عشائر الخليل، أبناء شعبنا كافة وأفراد عائلاتهم، إلى الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة العامة، والقرارات الصادرة من الحكومة والمحافظة والجهات المختصة في ظل تفشي وباء "كورونا" المستجد في المحافظة خاصة، وفلسطين عامة.

وذكرت العشائر في بيانات منفصلة صدرت عن "آل التميمي" و"آل الشلالدة" و"آل عمرو" و"آل أبو حلاوة الأيوبي" و "آل قراجة"، أنه "في ظل تفشي فيروس كورونا، ولأننا نحرص على أرواح شيبنا وشبابنا ونسائنا وأطفالنا، ومن موقع المسؤولية الدينية والوطنية والأخلاقية، نتوجه من أفراد عائلاتنا وعوائل الخليل مجتمعة، الالتزام بإجراءات السلامة العامة والقرارات الصادرة عن الحكومة والمحافظة والجهات المختصة، كي نحافظ على بلد سيدنا ابراهيم الخليل خالية من الوباء".

وأوضحوا أن أكثر ما يقلق، هو انفلات الأمر وفقدان السيطرة على الوضع، ما يعني عدم قدرة الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات المستجدة، معبرين عن قلقهم الشديد على صحة المواطنين وحياتهم.

وأضافوا: "نناشد كافة أفراد عائلات المحافظة الالتزام الكامل بقرارات الجهات الرسمية المختصة، ووسائل السلامة العامة، والبقاء في منازلهم".

وطالبوا كافة التجار بإغلاق محلاتهم فورا، حرصا عليهم وعلى عائلاتهم وعلى كافة أبناء محافظة الخليل في ظل تفشي الوباء.

وأشادوا بدور جميع أفراد الطواقم الطبية والأمنية العاملة في الميدان، داعين الجميع الوقوف وقفة واحدة لحماية أبناء شعبنا ووطننا بالالتزام التام والأخذ بجميع أسباب الوقاية.