نابلس - النجاح - توفيت فجر اليوم الثلاثاء، والدة الشهيد القائد "المهندس الأول" في كتائب الشهيد عز الدين القسام يحيى عياش بعد صراع طويل مع المرض، في قرية رافات قضاء سلفيت شمالي الضفة الغربية.

وكان قد توفي والد القائد المهندس عياش الحاج عبد اللطيف عياش قبل ستة أشهر، بتاريخ 2019/12/14، بعد صراع مع المرض.

يشار إلى أن الشهيد المهندس يحيي عبد اللطيف عياش، ولد في 6 مايو عام 1966، بقرية رافات بالضفة الغربية، ودرس في قريته حتى أنهى الثانوية العامة بتفوق والتحق بجامعة بيرزيت، وتخرج من كلية الهندسة قسم الهندسة الكهربائية في عام 1988، تزوج إحدى قريباته وأنجب منها ولدين هما البراء ويحيى.

نشط عياش في صفوف كتائب القسام منذ مطلع عام 1992، وتركز نشاطه في مجال تركيب العبوات الناسفة من مواد أولية متوفرة في الأراضي الفلسطينية.

وعقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في فبراير 1994 طور أسلوبًا بالهجمات سمى "العمليات الاستشهادية"، واعتبر مسؤولا وقتها عنها، مما جعله على رأس المطلوبين للاحتلال.

وسخر الاحتلال لاغتياله مئات من العملاء والمخبرين إلى أن استطاعوا اغتياله في الـ 5 من يناير 1996 بزرع عبوة ناسفة في هاتف محمول كان يستخدمه بمنزل في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وقد نفذت كتائب القسام سلسلة من الهجمات ثأرًا ليحيى أدت إلى مصرع نحو 70 إسرائيليًا وجرح مئات آخرين.

.