رام الله - النجاح - استنكر وأدان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الهجوم الارهابي الذي وقع أمس الخميس، جنوب مدينة بئر العبد بسيناء.

وتقدم الرئيس، باسم القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني خالص العزاء بشهداء الجيش المصري الأبرار الذين ارتقوا خلال قيامهم بواجبهم الوطني، داعيا الله عز وجل بالشفاء العاجل لجميع المصابين الأبطال، وأن يلهم اهالي الشهداء الصبر والسلوان، مشددا على أن الارهاب لن ينال من مصر الكنانة، وأن جيشها العظيم سيبقى خط الدفاع الأول لمصر والأمة العربية.