رام الله - النجاح - قالت محافظ رام الله والبيرة ليليى غنام، إن حملة "شعبنا فيه الخير" مستمرة والتكافل ممارسة وليس مجرد شعار.

جاء ذلك لدى استقبال غنام، اليوم الاثنين، رئيس مجلس قروي أبو فلاح أيمن حمايل، الذي أعفى  كافة المستأجرين لديه وعددهم (50) مستأجرا  في مجمع حمايل سنتر من أجرة الشهر الحالي، تأكيداً على أهمية التكافل والتعاضد الاجتماعي بين جميع مكونات شعبنا .

وأشادت غنام، بمبادرة حمايل التي تعبر عن مدى الانتماء المغروس في قلوب أبناء شعبنا في ظل حالة الطوارىء المعلنة لمنع تفشي فيروس كورونا، مشيرة إلى أن هذه المبادرات من قطاعنا الخاص ورجال الخير لها أهمية بالغة بالتكامل لصالح المواطنين.

ولفتت إلى أن التكافل بين جميع مكونات وقطاعات شعبنا ممارسة وقرار وليس مجرد شعار، داعية لمزيد من المبادرات للتخفيف عن الفئات الأكثر تضرراً بسبب الأزمة الحالية.

بدوره، قال الناطق باسم حركة فتح، رئيس جامعة القدس المفتوحة فرع رام الله والبيرة، حسين حمايل إن" التكافل في هذه الظروف يؤكد رصانة الحالة الفلسطينية قيادة وشعباً أمام كل التحديات"، مشيراً الى أن كافة فئات المجتمع من صناع وتجار ورجال أعمال ومزارعين كانت على قدر المسؤولية الوطنية، والعمل متواصل لتخطي هذه المحنة بأقل الخسائر بجهود الأوفياء والوطنيين من أبناء شعبنا .