نابلس - النجاح - قررت محكمة الاستئنافات العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر" رفع حكم الأسير أيهم صباح (18) عاماً، من (35) عاماً إلى السّجن المؤبد وسنوات إضافية، وقررت المحكمة الحكم عليه بالسّجن المؤبد.

و أكد نادي الأسير، اليوم الخميس، أن محكمة الاحتلال قد قبلت استئناف النيابة، ورفعت حكم الأسير الطفل للمؤبد.

وقال نادي الأسير إنَّ الحكم جائر بحق الفتى أيهم صباح، وهو نهج الاحتلال، عدا عن فرض تعويضات على الأسير صباح بأكثر من مليون شيقل، علماً أن الحكم الأول صدر بحقه وهو أقل من (18) عاماً.

يذكر أن الأسير صباح من سكان محافظة رام الله، اُعتقل في تاريخ 18 شباط 2016 وكان يبلغ في حينه من العمر (14) عاماً بعد إصابته برصاص الاحتلال، وجهت له سلطات الاحتلال تهمة تنفيذ عملية طعن في متجر "رامي ليفي" أدت إلى مقتل أحد جنود الاحتلال، وإصابة آخر.