نابلس - النجاح - قال مدير عام دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير أحمد حنون، أن تجديد تفويض عمل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية وصلت إلى 170 دولة لثلاث سنوات أخرى، ساهم في وفاء الجهات المانحة بالتزاماتها تجاه الاونروا الامر الذي كسر حالة تجميد الأموال التي كانت تحرض عليها الادارة الأمريكية بسبب موضوع الشبهات والفساد.

وأضاف حنون في تصريح لاذاعة"صوت فلسطين"، وتابعه "النجاح الاخباري": أن استقالة المفوض العام السابق للأونروا ساهم في نزع ورقة الفساد التي كانت تلعب بها الإدارة الأمريكية، وبالتالي كان خفض للعجز.

وأوضح أن الوضع المالي لوكالة الغوث الدولية هو موضوع نقاش دائم لدى اللجنة الاستشارية للوكالة، مشيراً إلى أن دائرة شؤون اللاجئين تلقت رسالة من القائم العام بمفوضية حول الوضع المالي.

يذكر أن الإدارة الأمريكية تسعى لإنهاء دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وشطب حق العودة، وتحريض كافة الدول لوقف تمويلها.