النجاح - أعلنت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، أن الحركة قررت تأجيل تسليم موقفها الإيجابي المكتوب من الانتخابات للجنة الانتخابات المركزية.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة صلاح البردويل، في مؤتمر صحفي: "إن حماس أعدت ردًا مكتوبًا يحمل مضامين داعمة وميسرة للعملية الانتخابية، ولكن قبيل لقاء قيادة حماس مع لجنة الانتخابات المركزية ارتكب الاحتلال جريمته بقتل الشهيد سامي أبو دياك، الذي تزامن قتله مع قيام الشرطة الفلسطينية بقمع اعتصام الأسرى المحررين في رام الله، وهو ما يتنافى كليًا مع مبدأ حرية الرأي، وانتهاك للحريات العامة".

وأكد أن حماس تشدد على ضرورة تأمين متطلبات عملية للانتخابات وعلى رأسها الحريات العامة، مشيراً إلى أن الحركة رحبت بالانتخابات العامة باعتبارها خطوة مهمة على طريق استعادة الوحدة وإنهاء الانقسام على قاعدة الشراكة، وعملت على تذليل كل العقبات في طريق إجراء الانتخابات وخلق الأجواء الإيجابية.